كــن عـلــى تـواصــل معـنــا
القيادي حلس يؤكد على اهمية القطاع الخاص في المرحلة المقبلة لتنفيذ المصالحة
تاريخ النشر : 2017-10-28

أكد القيادي ابو ماهر حلس مفوض حركة فتح في المحافظات الجنوبية على دور رجال الاعمال واهمية القطاع الخاص في المرحلة المقبلة التي ستشهد تنفيذ اتفاق المصالحة، لما سيتحمله من دور في اعادة بناء قطاع غزة بشكل عام والقطاع الاقتصادي بشكل خاص.

واوضح القيادي حلس خلال لقاءه برئيس واعضاء جمعية رجال الاعمال في قطاع غزة في مقر الجمعية ان رجال الاعمال جزء اساسي واصيل لرسم الصورة المستقبلية للشعب الفلسطيني في الايام المقبلة.

من جانبه رحب علي الحايك رئيس مجلس ادارة جمعية رجال الاعمال بالقيادي ابو ماهر حلس والوفد المرافق له من قيادات وكوادر حركة فتح في قطاع غزة، مشددا على التكامل بين ابناء الشعب الفلسطيني في القطاع العام والقطاع الخاص والقطاع التنظيمي من اجل ايجاد نسيج وطني يحقق امانيه بالوحدة والحرية والتحرير.

وشكر الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء رامي الحمد الله، لجهودهم المتواصلة واصدار تعليماتهم لإنجاح اتفاق المصالحة كما أثني على الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والقيادة المصرية وجهاز المخابرات العامة على إصرارهم من اجل الوصول الى اتفاق المصالحة الفلسطينية.

واكد الحايك على ضرورة تمثيل القطاع الخاص في مؤسسات السلطة الفلسطينية وطرح همومه على اجندتها، مشددا على استعداد القطاع الخاص لدعم اية حلول اقتصادية حكومية تساهم في حل مشكلات غزة والتخفيف من معاناة اهلها عبر تشغيل منشئاتها الاقتصادية والحد من نسبة البطالة وايجاد فرص عمل.

واوضح الحايك اهمية مشاركة القطاع الخاص في المصالحة الوطنية لان غيابها سيؤثر سلبا، وسيعيق تنفيذها، لا سيما ان القطاع الخاص أكبر الخاسرين جراء الانقسام والحصار والحروب حيث قدم 11 مليار دولار خسائر.

ودعا الحايك الى تعويض المصانع عن خسائرها واعادة تشغيلها وخلق فرص عمل جديدة للعاطلين عن العمل والخريجين الذين يقارب عددهم 150 ألف خريج.