كــن عـلــى تـواصــل معـنــا
الحايك: الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل تصعيد خطير ومرفوض
تاريخ النشر : 2017-12-10

أكدت جمعية رجال الاعمال الفلسطينيين بغزة اليوم الثلاثاء رفضها للنوايا الأميركية بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها إليها.

واستنكر علي الحايك رئيس مجلس إدارة جمعية رجال الاعمال،تلك النوايا الامريكية معتبراً إياها مخالفةً للقرارات الدولية التي أكدت على حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية والراسخة في القدس،وتؤثر على مسيرة تحقيق السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل.

واعتبر الحايك الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل يعد تصعيداً خطيراً من الادارة الامريكية ضد العرب والمسلمين جميعاً،وسيؤجج الاوضاع في المنطقة كلها،لاسيما وأنه يتنافى مع الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني بما فيها حقه بتقرير المصير، وانتهاكا خطيرا للقانون الدولي واتفاقية جنيف الرابعة، وقرارات مجلس الأمن ذات الصِّلة، بما فيها القرار الأخير 2334 (2016).

وقال إن القرار يأتي ضمن الانكار المنظم لحقوق الشعب الفلسطيني بإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف،و يفقد الولايات المتحدة الأرضية القانونية والأخلاقية، ويجعلها طرفا منحازا في النزاع، ووسيط غير نزيه لتحقيق السلام الدائم والشامل على أساس حل الدولتين.

وكان مسؤولون أمريكيون، قد أوضحوا الجمعة الماضية، إن الرئيس، ترامب، يعتزم الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، في خطاب يلقيه، الأربعاء، حسب وكالة “أسوشيتيد برس″ الأمريكية.