كــن عـلــى تـواصــل معـنــا
الحايك: قرار ترمب بلا قيمة والقدس ستبقى عربية إسلامية
تاريخ النشر : 2017-12-07

 

استنكرت جمعية رجال الاعمال الفلسطينيين بشدة إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها.

وأكد علي الحايك رئيس مجلس إدارة الجمعية في بيان صحفي، أن الولايات المتحدة أصبحت بقرارها شريكة مع الاحتلال في العدوان على الشعب الفلسطيني، مشدداً على أنه لا يحمل أي قيمة قانونية ولن يغير من الواقع المعروف للجميع بأن القدس ستبقى عربية اسلامية وعاصمة للدولة الفلسطينية.

وقال الحايك إن الاعتراف الامريكي يمثل انحيازاً كبيراً ضد حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية والثابتة في القدس، ويمثل تراجعاً كبيراً في جهود الدفع بعملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وتجاوز للقرارات الدولية التي أكدت على دوام أن القدس مدينة محتلة.

وأضاف الحايك أن القرار أطلق غضبًا شعبيًا واسعًا في جميع الدول العربية والاسلامية، ومن شأنه أن يقوّض تمامًا عملية السلام، المتوقفة منذ سنوات.

وطالب الحايك السلطة الفلسطينية بإعادة النظر  في مجمل علاقاتها السياسية مع الادارة الامريكية، اعتبارا أنها لم تعد وسيطاً نزيهاً في عملية التسوية.