بـورصة و أسواق
بورصة قطر الأولى على مستوى الأسواق الناشئة والمتقدمة
بورصة قطر الأولى على مستوى الأسواق الناشئة والمتقدمة
10:36:39  2019/07/28 الأحد 

قال سعادة الشيخ أحمد بن جاسم آل ثاني رئيس مجلس إدارة بورصة قطر السابق، ان البورصة حققت خلال العام المنصرم 2018 نجاحاً وتميزاً في أدائها وتمكنت من الوفاء بوعودها للمشاركين في السوق من حيث إدراج شركة قطر لصناعة الألمنيوم إلى جانب إدراج صندوقين استثماريين يعدان من أكبر الصناديق الاستثمارية في الأسواق العالمية علاوة على مساهمتها في تحقيق عدد من الانجازات التي صبت في مصلحة المستمثرين المحليين والدوليين من أهمها رفع الحد الأعلى لنسبة الملكية الاجنبية في العديد من الشركات المدرجة بنسبة 49% مما عزز من وضع الشركات والسوق القطري في المؤشرات العالمية وفي مقدمتها مؤشرMSCI ومؤشرFTSE ومؤشر S&P للاسواق الناشئة.

وقال في كلمته ضمن التقرير السنوي لبورصة قطر 2018: ان مؤشر البورصة سجل نهاية ديسمبر 2018 ارتفاعا بلغت نسبته 20.83% ليصل الى 10299.01 مقابل 8523.38 نقطة في العام الذي سبقه ،بينما سجل حجم التداول ارتفاعا بلغت نسبته 3.6% ليصل في تلك الفترة الى68.50 مليار ريال نمقابل 66 مليار ريال خلال العام الذي سبقه،كما ارتفعت رسملة السوق بنسبة 24.7% لتصل الى 588.7 مليار ريال مقابل 472 مليار ريال في نهاية العام 2017 .

وقال الوزير في التقرير السنوي للبورصة 2018 ان ما حققته البورصة من انجازات خلال العام قد انعكست في عدة جوانب،حيث اظهر تقرير التنافسية للعام 2017 -2018 الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي احتلال سوق رأس المال القطرية المرتبة الاولى والاكثر اهمية على مستوى المنطقة العربية ووضعها بين افضل عشر اسواق عالمية على مؤشرات عديدة تعنى بقياس اداء اسواق راس المال، كما احتلت السوق المرتبة الاولى عربيا والعاشرة عالميا من حيث كفاءة تطوير الاسواق المالية، واحتلالها المرتبة الاولى عربيا والثامنة عشرة عالميا من حيث قدرة الخدمات المالية واحتلالها المرتبة الاولى عربيا والثانية عشرة عالميا من حيث التمويل من خلال سوق الاوراق المالية واحتلالها المرتبة الاولى عربيا والخامسة عالميا من حيث توفير رؤوس الاموال للمشاريع واحتلالها المرتبة الاولى عربيا والتاسعة عالميا في اصدار التشريعات واللوائح ذات العلاقة باسواق المال.

واضاف ان قطر قطعت شوطا كبيرا في مسيرة تعزيز الاستثمار وتكريس ثقافة استثمارية ناضجة انعكست من خلال الوعي الاستثماري الذي تبدى لدى مختلف فئات المستثمرين في السوق .وقال ان بورصة قطر تحتل المرتبة الاولى كاكبر سوق ناشئة في المنطقة والمرتبة الثانية في قائمة اكبر البورصات في المنطقة من حيث القيمة السوقية،كما حافظت خلال العام 2018 على مكانتها وتعززت لتصبح محط اهتمام العديد من المحافظ الاستثمارية الاجنبية التي تشمل الامريكية والوربية والاسيوية علاوة على المستثمرين المحليين من مواطنين ومقيمين، مشيراً الى ان ايماننا بان البورصة احدى ركائز الاقتصاد الوطني كان دافعنا لتقديم افضل الخدمات للمستثمرين المحليين والدوليين،وذلك من خلال توفير ادوات استثمارية جديدة وآليات تعزز السيولة في السوق مع التركيز على ترسيخ اسس العدالة والنزاهة وتوفير المعلومات وتعزيز الافصاح في السوق وتشجيع الشركات العائلية والخاصة على التحول الى شركات مساهمة عامة تقوم بدورها في رفد الاقتصاد الوطني.

إنجازات قوية للمستثمر

هذا وقال راشد المنصوري الرئيس التنفيذي لبورصة قطر ان بورصة قطر قد حققت المرتبة الاولى على مستوى الاسواق الناشئة والمتقدمة على مستوى العالم في اداء المؤشر الذي ارتفع خلال العام 2018 بنسبة 20.83% والتي وصفها بانها النسبة الاعلى بين بورصات العالم، كما اشار لارتفاع رسملة السوق بنسبة 24.7% لتصل الى 588 مليار ريال، وأكد في كلمة له ضمن التقرير ذاته، إن البورصة واصلت خلال العام الماضي 2018 جهودها الحثيثة الرامية الى تحقيق اهدافها الاستراتيجية وتعزيز دورها الاستثماري محلياً ودولياً..

كما انها استطاعت ان تحقق العديد من الانجازات في سعيها لان تكون منصة لتنويع الاقتصاد الوطني وتحقيق التنمية المستدامة بما يشمل جميع مرتكزات التنمية البشرية والاجتماعية والاقتصادية والبيئية الواردة في رؤية قطر 2030،حيث تنوعت الانجازات سواء على مستوى الاداء او في مجال تحسين البنية التحتية او في مجال المسؤولية الاجتماعية ونشر الثقافة الاستثمارية من خلال تحسين الشفافية وتطوير علاقات المستثمرين والحراكات الاقتصادية وتطوير الافصاح ونشر المعلومات وفقا لافضل الممارسات الدولية .

واشار المنصوري الى عدد من العوامل قال انها ساهمت في تحقيق البورصة لهذه المكاسب ابرزها رفع نسب الملكية الاجنبية في العديد من الشركات القطرية الكبرى المدرجة في البورصة الامر الذي ادى الى زيادة وزن هذه الشركات على مؤشرات MSCI العالمية للاسواق الناشئة الامر الذي يعكس زيادة الاقبال المحلي والاجنبي على الاستثمارات في اسهم البورصة.وقال ان هذه القرارات تعد تاكيدا لانفتاح الاقتصاد القطري وجعله اكثر تنافسية والاسرع نموا في المنطقة .

وقال ان من العوامل الاخرى التي ساهمت في الاداء الايجابي للبورصة الجهود التي بذلتها البورصة لادخال ادوات استثمارية جديدة وتقديم خدمات مميزة للمشاركين في السوق بمختلف فئاتهم سواء ان كانوا مستثمرين افرادا او مؤسسات والتي من بين تلك الادوات خدمة فتح الحسابات المجمعة وصناديق الاستثمار المتداولة،حيث نجحت البورصة بالتعاون مع الجهات التنظيمية في ادراج صندوقين استثماريين يعدان من اكبر الصناديق الاستثمارية على مستوى العالم،كما نجحت في ادراج شركة قطر لصناعة الالمنيوم " قامكو " كإضافة جديدة للسوق،لافتا الى ان البورصة تشجع على ادراج المزيد من الشركات القطرية وهي تعمل جاهدة من اجل ذلك كما انها على استعداد دائم من الناحية التقنية و الفنية لادراج شركات وادوات استثمارية جديدة .

وفيما يتختص بالدور الاستثماري اكد المنصوري استمرار البورصة في خطط جذب الاستثمارات،حيث تعلم البورصة ان رؤوس الاموال لا تأتي من تلقاء نفسها وانما يجب الترويج للاستثمارات في البورصة والانفتاح على العالم استثماريا،مشيرا في هذا الخصوص لمشاركة البورصة في عدد من الجولات الاستثمارية في الولايات المتحدة واوروبا وآسيا، الى جانب الزيارات المنتظمة سنويا ولقاءات الوسطاء الكبار في لندن ونيويورك من خلال منتديات استثمارية نصطحب فيها العديد من شركاتنا المدرجة لتجتمع وجها لوجه مع المؤسسات الاستثمارية الدولية.

وأوضح أن من الأمور التي تساعد في استقطاب الصناديق الاجنبية هو زيادة الشفافية والافصاح في السوق،وعلى هذا الاساس تتكامل سياستنا في تنويع المنتجات مع سياستنا في تشجيع الشفافية الاستثمارية وتطوير افضل الممارسات في علاقات المستثمرين، وقال المنصوري ان الجميع قد عمل على مدى العام 2018 بشكل خاص بهمة وعزم كبيرين لتنفيذ استراتيجية طموحة كان نبراسها التوجيهات السديدة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني امير البلاد المفدى حفظه الله الذي وجه بضرورة تطوير البورصة واسواق رأس المال كجزء اساسي من رؤية قطر الوطنية 2030 التي تهدف الى تطوير اقتصاد وطني متنوع وتنافسي وتحويل دولة قطر الى مركز اقليمي للنشاطات الاقتصادية والخدمات المالية عالية القيمة،وذلك من خلال ادارة حكيمة للاقتصاد القطري قائمة على تعزيز المنافسة واستقطاب المزيد من الاستثمارات وتحفيز النمو والاستغلال الامثل للموارد الاقتصادية.

واشار الى ان العام 2018 كان حافلا بالانجازات التي نسعى للبناء عليها ببذل المزيد من الجهد لاستكمال وترسيخ اسس بنية تحتية قوية لقطاع سوق المال ولتحقيق الاهداف التي وجدت البورصة من اجلها والتي تصب في النهاية في مصلحة اقتصادنا الوطني الذي نريد ان يكون اقتصادا منفتحا وواعدا . وقال اننا نسعى الى مواصلة مسيرة التقدم والنمو واضعين المستقبل نصب اعيننا ومستندين الى مجموعة من الركائز المبنية على الاسس السليمة في مجال البورصات وافضل الممارسات في اسواق رأس المال العالمية مع التركيز على تحقيق النمو المستدام.

 

أسعار الذهب في فلسطين بالشيكل اليوم الخميس
11:28:46   2019/09/19  الخميس 
أسعار الذهب في فلسطين بالشيكل اليوم الخميس
مؤشر القدس يغلق التداول على ارتفاع بنسبة 0.29%
14:43:58   2019/09/18  الأربعاء 
مؤشر القدس يغلق التداول على ارتفاع بنسبة 0.29%
استقرار أسعار الذهب مع تطلع الأسواق لاجتماع المركزي الأميركي
11:10:25   2019/09/18  الأربعاء 
استقرار أسعار الذهب مع تطلع الأسواق لاجتماع المركزي الأميركي
تراجع أرباح شركات التأمين ببورصة فلسطين 9.8% في النصف الأول
10:24:31   2019/09/17  الثلاثاء 
تراجع أرباح شركات التأمين ببورصة فلسطين 9.8% في النصف الأول
مؤشر القدس يغلق على انخفاض بنسبة 0.11%
14:55:56   2019/09/16  الأثنين 
مؤشر القدس يغلق على انخفاض بنسبة 0.11%