النشرة الإلكترونية
أخبـار إقتصاديـة
أزمة الدواجن تتواصل والخسائر تتسبب بإفلاس المربين
أزمة الدواجن تتواصل والخسائر تتسبب بإفلاس المربين
10:05:26  2018/10/23 الثلاثاء 

تواصلت أزمة الدواجن في قطاع غزة للشهر الرابع على التوالي، مع استمرار انخفاض الأسعار لما دون تكلفة الإنتاج، ما أحدث خسائر فادحة، تسببت في إفلاس عشرات المربين.

ومنذ شهر تموز الماضي لم ترتفع أسعار الدجاج الحي على سبعة شواكل، وهو أقل من ثمن تكلفة الإنتاج التي تتراوح ما بين 9-10 شيكل، ما خلق أزمة متواصلة، وجعل المربين والتجار يجهرون بالشكوى.

 

محاولات وخسارة

المزارع محمود زكي، أكد أنه توقف عن تربية الدواجن منذ أكثر من عام ونصف، لكنه ومع صعوبة الأوضاع المعيشية قرر المغامرة، خاصة أن ثمن "الكتكوت" انخفض من أربعة شواكل إلى شيكل واحد فقط، وأعاد تجهيز وتهيئة مزرعته، لتربية ألف دجاجة فقط.

 

وأكد زكي أن الأمور سارت على نحو جيد طوال فترة التربية، فلم تحتج الدواجن إلى تدفئة، ولا إلى علاجات، وباعها حين تجاوز وزن الدجاجة 2 كيلو غرام، ورغم كل هذا إلا أنه تعرض لخسارة، حيث باع الكيلو غرام الواحد للتجار مقابل 6.5 شيكل، وهو أقل من سعر التكلفة.

 

وبين أنه وبعد التجربة الفاشلة، قرر إغلاق مزرعته والتوقف عن التربية، خاصة أن تكلفة تربية أفواج جديدة خلال الأشهر المقبلة سيكون أعلى نظراً لحاجة الدواجن لتدفئة، وانتشار الأمراض مثل الرشح والكولاي، التي تحتاج إلى أدوية بيطرية مرتفعة الثمن.

 

وأشار زكي إلى أن التوقف عن التربية أفضل بألف مرة من تربية أفواج جديد والتعرض لخسائر حتمية، موضحاً أن بعض المزارعين أصيبوا بإفلاس، نتيجة تكرار التربية على أمل التعويض، لكن في كل مرة يصابون بخسائر إضافية.

 

أزمة متواصلة

أما تاجر الدواجن عبد الجبار العرجا، فأكد أن أزمة الدواجن الحالية تعتبر الأسوأ

على الإطلاق، ففي السابق كانت الأسعار تنخفض لفترات زمنية وجيزة لا تتجاوز الشهر، ثم تعود وترتفع، وهذا كان يمنح المزارع فرصا للتعويض، أما الآن فأكثر من أربعة اشهر لم يجن المزارعون سوى الخسارة تلو الخسارة.

 

وأكد العرجا أن تبعات الأزمة انعكست على تجار وباعة الدواجن أيضاً، ففي السابق كان كيلو الدجاج يباع من المزرعة للتاجر أقل بشكل واحد عن السوق، ويتم تقاسمه ما بين التاجر والبائع، أما الآن فأصبح هامش الربح نصف شيكل فقط، يتم تقاسمه بينهما، 20 أغورة للبائع و30 للتاجر، وهذا تزامن مع تراجع المبيعات، وضعف الأسواق، ما جعل المشكلة مضاعفة، لذلك لم يسلموا من الخسارة.

 

وأوضح العرجا أن امتهان بعض ملاك المزارع تجارة وبيع الدجاج أثر على الأسواق، فأصبح المزارع نفسه يبيع في السوق، ومن أجل جذب الزبائن يخفض السعر، ما خلق حالة إرباك وتذبذب في الأسعار.

 

وتوقع العرجا استمرار الأزمة طالما استمرت الأوضاع الاقتصادية السيئة، وتراجعت القدرة الشرائية للمواطنين.

 

أبو جيش: 40 ألفاً يدخلون سوق العمل سنوياً يتنافسون على 8 آلاف وظيفة
08:29:21   2019/12/14  السبت 
أبو جيش: 40 ألفاً يدخلون سوق العمل سنوياً يتنافسون على 8 آلاف وظيفة
أسعار النفط تصعد لأعلى مستوى خلال ثلاثة أشهر
08:26:37   2019/12/14  السبت 
أسعار النفط تصعد لأعلى مستوى خلال ثلاثة أشهر
قانون اسرائيلي بشأن علب السجائر يبدأ تطبيقه مطلع 2020
08:20:17   2019/12/14  السبت 
قانون اسرائيلي بشأن علب السجائر يبدأ تطبيقه مطلع 2020
ربع مليون عامل مُعطل عن العمل في غزة
08:18:22   2019/12/14  السبت 
ربع مليون عامل مُعطل عن العمل في غزة
هيئة المكافحة و
08:17:25   2019/12/14  السبت 
هيئة المكافحة و"أمان": مقياس الفساد العالمي لا يشمل فلسطين