Palestinian Businessmen Association
Gaza governorates
جمعية رجال الأعمال الفلسطينين
محافظات غـزة

تاريخ النشر : 2015-12-05
الحايك يؤكد ان سياسة الاغلاق و الحصار الاسرائيلي ستفجر الاوضاع بغزة

اكد  علي الحايك رئيس جمعية رجال الاعمال الفلسطينيين بقطاع غزة ان سياسة الاغلاق و الحصار الاسرائيلي المفروض على قطاع غزة، ستؤدي حتما الى انفجار الاوضاع ، داعيا الى ضرورة ادخال مواد البناء والمعدات الضرورية لتسريع عملية إعادة إعمار قطاع غزة لفتح المصانع وورشات العمل امام عشرات الالاف من العمال وارباب الاسر.

وشدد رئيس جمعية رجال الاعمال على ان استمرار جريمة العقاب الجماعي التي يمثل الحصار المفروض على قطاع غزة أبشع صورها لا يخدم الاستقرار في المنطقة ، فيما تسبب إغلاق المعابر بمضاعفة معاناة سكان القطاع الإنسانية في ظل استمرار مشكلة انقطاع التيار الكهربائي المزمنة التي تسهم في مزيد من تدهور الأوضاع الإنسانية وتؤثر بشكل جوهري على خدمات أساسية كالرعاية الصحية وخدمات المياه والصرف الصحي.

وطالب الحايك المجتمع الدولي باتخاذ خطوات ملموسة على الارض من اجل فك الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة بالكامل لتمكين اهالي قطاع غزة من العيش الكريم في اطار النمو الطبيعي للحياة ، حيث يوجد عشرات الالاف من العاطلين عن العمل ، خاصة الخريجين الذي يتأملون وجود وظائف او فرص عمل وبناء اسر لهم وشقق يعيشون فيها ، حيث اغلق الاحتلال امامهم فسحة الامل مما سيخلق لديهم حالة احباط وضغوط لا يمكن احتمالها .

واضاف الحايك : ان استمرار تدهور الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة، وتفاقم معاناة المهجرين قسرياً ممن هدمت قوات الاحتلال منازلهم خلال عدوانها الأخير على قطاع غزة، سيؤدي الى الانفجار ولاسيما في ظل انخفاض درجات الحرارة وهطول الأمطار، فان الأوضاع في قطاع غزة التي تزداد سوءاً ، معتبرا بأن الحصار يمثل عقاباً جماعياً غير قانوني ولا يمكن تحمله اكثر من ذلك.

وفي السياق دعا السلطة الفلسطينية والمجتمع الدولي الى الاسراع بتعويض اصحاب المنشئات الاقتصادية والمصانع المدمرة لاعادة بنائها وتشغيل اكبر قد من العمال .