النشرة الإلكترونية
أخبـار إقتصاديـة
أسواق غزة تشهد انتعاشاً اقتصادياً محدوداً مع حلول شهر رمضان
أسواق غزة تشهد انتعاشاً اقتصادياً محدوداً مع حلول شهر رمضان
10:53:43  2021/04/17 السبت 

تشهد الأسواق في قطاع غزة، خلال الأيام الأخيرة، حالة من الانتعاش الاقتصادي المحدود الذي لم تشهده منذ سنوات، وذلك مع حلول شهر رمضان المبارك، وحاجة المواطنين لمتطلبات الحياة اليومية في شهر الصيام.

وتتوفر في الأسواق بكافة محافظات القطاع، جميع السلع والمواد التموينية وغيرها بوفرة كبيرة مع استقرار نسبي في الأسعار، وسط إقبال وصف هذا العام بأنه الأفضل في السنوات الأخيرة، خاصةً مع صرف رواتب موظفي السلطة الفلسطينية بشكل كامل، إلى جانب التحسن الطفيف على رواتب موظفي حكومة "حماس" سابقًا، وصرف العديد من المساعدات الإنسانية الطارئة وغيرها.

ويعتمد الاقتصاد الفلسطيني في قطاع غزة بشكل كبير على رواتب الموظفين في إنعاش الأسواق وتحسن الواقع الاقتصادي الصعب منذ ما يزيد على (14 عامًا) جراء الحصار الإسرائيلي الخانق المفروض على القطاع.

ويتخوف بعض التجار الذين تحدثوا لـ "القدس"، من تأثر الأسواق في مرحلة ما بعد شهر رمضان وعودتها لحالة من الركود التي كانت تعيشه مؤخرًا، معبرين عن أملهم في استمرار صرف رواتب الموظفين كاملة، وأن تشهد الأوضاع الاقتصادية تحسنًا أكبر يساهم في تعويض الخسائر التي تكبدوها خلال السنوات الأخيرة.

دور الرواتب في انعاش السوق

وقال التاجر عبد الرحيم المدهون، إن صرف الرواتب كاملة للموظفين العموميين تزامنًا مع دخولنا شهر رمضان، ساهم بشكل كبير في انتعاش حركة البيع والشراء، رغم أن غالبية أولئك الموظفين مدينون لغيرهم بعد أن عانوا لسنوات من الخصومات التي أثرت على حياتهم بشكل كبير، خاصةً وأن أعدادا كبيرة منهم تعيش في شقق سكنية بالإيجار.

ولفت المدهون، إلى أن معدلات الاستهلاك بالعادة في شهر رمضان ترتفع، وكانت ولا زالت رغم التحسن النسبي هذا العام تشكل عبئًا اقتصاديًا على كاهل المواطنين خاصةً من محدودي الدخل، مشيرًا إلى أن المصاريف واحتياجات العوائل تتضاعف خلال شهر الصيام، إلى جانب الالتزامات الاجتماعية والعائلية.

وأشار إلى أن بعض المحال التجارية وخاصةً المولات وسعت خلال هذا الشهر من تنوع السلع المتوفرة لديها ما زاد من حاجتها للعمال، مشيرًا في الوقت ذاته الى أن ذلك لا يعني أبدًا القضاء على البطالة المرتفعة جدًا في قطاع غزة.

نسبة بطالة مرتفعة

وتشير بعض الإحصائيات الصادرة عن جهات حقوقية أن نسبة البطالة في قطاع غزة تصل إلى 60 بالمئة، وأن غالبيتها في أوساط الشباب والخريجين وتصل إلى نحو 55 بالمئة.

وبينما يشتكي بعض المواطنين من ارتفاع أسعار الدواجن واللحوم مع حلول شهر رمضان، أرجعت وزارة الزراعة بغزة تذبذب الأسعار لأسباب عالمية.

وقالت المواطنة ختام الخطيب لـ "القدس"، إن الكثير من العائلات لا تستطيع شراء اللحوم والدواجن لارتفاع أسعارها، مشيرةً إلى أن المواد التموينية وغيرها تحافظ على ثبات أسعارها ولم تتأثر كما اللحوم في كل عام من شهر رمضان برفع أسعارها لأسباب لا يستطيع المواطن تفهمها.

وطالبت الخطيب، الجهات المختصة بالعمل على ضبط الأسعار ومراقبة التجار من أجل التخفيف عن كاهل المواطنين، مشيرةً إلى أن هناك عائلات كثيرة لا تستطيع شراء بعض احتياجاتها بفعل الغلاء الذي طال "زيت القلي"، والذي أرجعت وزارة الاقتصاد ارتفاع سعره لأسباب عالمية.

استقرار الاسعار

ويرجع التاجر محمد اللحام استقرار أسعار غالبية السلع إلى عدة عوامل منها دخول المواد بانتظام عبر معبر رفح البري قادمةً من مصر، وبأسعار في غالبيتها أقل من تلك التي تصل عبر معبر كرم أبو سالم من الجانب الإسرائيلي، مشيرًا إلى أن الحركة التجارية جيدة مقارنةً بالأعوام السابقة وذلك يعود لأسباب عدة من أهمها حلول شهر رمضان تزامنًا مع صرف رواتب كاملة للموظفين، وصرف المنحة القطرية للعوائل المتعففة.

فيما يشير المواطن هاني فضل إلى المعاناة التي تعيشها العوائل التي تعتمد على المساعدات الاجتماعية المعروفة باسم "شيكات الشؤون" والتي تصرف كل 3 أو 4 أشهر مرة واحدة، مشيرًا إلى أن تأخر صرفها زاد من معاناة العائلات الفقيرة وحرمها من استقبال شهر رمضان بتوفير احتياجات منازلها.

وناشد فضل وهو أحد المستفيدين من برنامج المساعدات للأسر الفقيرة، الحكومة الفلسطينية بالعمل السريع على صرف المساعدة المالية بشكل فوري، مشيرًا إلى أنه اضطر للاستدانة من أحد المحال التجارية لتوفير احتياجات عائلته، بانتظار صرف الشيكات لسداد المبالغ التي اشترى بها تلك السلع، ولاستكمال شراء أخرى.

لا دخل يوميا

وتشير تقارير حقوقية وأممية ،إلى ان ما يزيد على مليون شخص في قطاع غزة باتوا دون دخل يومي، أي ما يشكل نحو 60% من إجمالي السكان الذين يعتمدون على مساعدات إغاثية من مؤسسات دولية، مبينة أن نسبة الفقر المدقع تجاوزت 65%، فيما ارتفعت نسبة انعدام الأمن الغذائي إلى 72%.

الاحتلال يُجمد قرار خروج حملة بطاقات BMC عبر معبر إيرز غداً الأحد
00:33:30   2021/05/09  الأحد 
الاحتلال يُجمد قرار خروج حملة بطاقات BMC عبر معبر إيرز غداً الأحد
الأسواق الغزية تتنفس مع صرف الرواتب وتخفيف إجراءات كورونا
13:50:43   2021/05/08  السبت 
الأسواق الغزية تتنفس مع صرف الرواتب وتخفيف إجراءات كورونا
نقابة الصيادين تشكو استمرار تجميد حساباتها المصرفية
13:02:56   2021/05/06  الخميس 
نقابة الصيادين تشكو استمرار تجميد حساباتها المصرفية
أيبك تصادق على توزيع أرباح بقيمة 16 مليون دولار على مساهميها
12:58:36   2021/05/06  الخميس 
أيبك تصادق على توزيع أرباح بقيمة 16 مليون دولار على مساهميها
ارتفاع الرقم القياسي لكميات الإنتاج الصناعي في فلسطين
11:34:36   2021/05/05  الأربعاء 
ارتفاع الرقم القياسي لكميات الإنتاج الصناعي في فلسطين